الأحد، 22 يونيو، 2008

تحليل سياسي/التهدئة تمنح حماس قوة إضافية وتؤهلها لاعتراف القوى الدولية بها:

تحليل سياسي

التهدئة تمنح حماس قوة إضافية وتؤهلها لاعتراف القوى الدولية بها
من الواضح أن التهدئة رسَّخت أقدام حماس في السلطة وأنهت مرحلة المقاطعة التي كان لا بد من مرور حماس بها في أعقاب سيطرتها على غزة.
فالتهدئة هي في الواقع اعتراف رسمي بحكم حماس لغزة، وإلغاء لفكرة إزالة حماس من الصورة التي كانت أمريكا وإسرائيل توهمان سلطة عباس بها.
وقد نقل عن مسؤول دبلوماسي أوروبي كبير قوله: "أصبحت حماس محاوراً من جديد وتنال اعترافاً دولياً وإقليمياً" وأضاف: "إن الهدنة أظهرت افتقار محمود عباس للسلطة وهو الذي كان يريد تركيع حماس لكنه الآن مضطر لإعادة إطلاق عملية المصالحة معها"[ميدل إيست أونلاين].
وأما مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشرق الأوسط روبرت سري فقال: "إن الهدنة أظهرت أنه لا سبيل للالتفاف على حقيقة أن هناك نظاماً قائماً بحكم الأمر الواقع في غزة"[ميدل إيست أونلاين].
وقال دوف فاسغلاس مدير مكتب شارون: "إن زعماء حماس أجروا مفاوضات ووضعوا شروطاً للهدنة مع إسرائيل كما لو أن الأمر بين ندين وهو ما عزز وضع الحركة"، وأضاف فايسغلاس: "إن الضرر الدبلوماسي وقع حتى لو انهار وقف إطلاق النار كما يتوقع كثيرون وأن الاعتراف الدولي بحكومة حماس في غزة حتى لو كان اعترافاً غير كامل قد يكون مجرد مسألة وقت".
وقالت صحيفة الواشنطن بوست المقربة من الإدارة الأمريكية: "إن حركة حماس هي من أهم المستفيدين من هذه الهدنة"، وقالت بأن: "الاستراتيجية التي اتبعتها الولايات المتحدة وإسرائيل للتعامل مع الرئيس الفلسطيني بتقوية موقفه في الضفة الغربية، وتحسين الأحوال المعيشية هناك والبدء في عملية سلام جادة من أجل بناء الدولة الفلسطينية نهاية العام الحالي لم تكلل بنجاح كبير ولم تحقق تقدم يذكر بالنسبة لمستقبل عملية السلام".
وكتب نيكولاس كريستوف في النيويورك تايمز: "إن الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة وإسرائيل على قطاع غزة أتى بنتائج عكسية".
وأما رد الفعل الأمريكي الرسمي فقال الناطق باسم البيت الأبيض غوردن جوندرو: "إننا نثمن الجهود التي بذلتها مصر ونأمل أن تنجح لاحقاً، ولكي يحصل ذلك فإنه على حماس أن تختار التحول إلى حزب سياسي شرعي وتنبذ الإرهاب".
ورحبت الدول الأوروبية أيضاً بالتهدئة وقال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون: "إن التهدئة تؤدي إلى سلام أكثر قوة في غزة".
وأيّد الرئيس السوري ووزير خارجيته التهدئة بين حماس وإسرائيل ورحبت روسيا بالتهدئة وقال وزير خارجيتها "بأن بلاده ترفض فكرة عزل أي بلد أو قوة سياسية عن مناقشة القضايا الإقليمية وهذا ينطبق على إيران وسوريا وحماس وحزب الله".
إن ردود الفعل هذه تؤكد بأن أمريكا من خلال عمر سليمان قد أخرجت موضوع التهدئة بين حماس وإسرائيل وما ردة الفعل الدبلوماسية لليهود أوالأوروبيين أو الروس سوى تعبير عن معرفة هؤلاء بما كانت تخططه أمريكا لحماس من قبل.


22/6/2008م

هناك تعليق واحد:

مصطفى شعبان يقول...

معنا شركة نقل اثاث بالخبر سوف نقوم بأعلى جوده فى نقل العفش على الاطلاق لن تجدها الى سوانا مع افضل عروض لن تقدم الا معنا نحن شركة نقل عفش بالخبر وذلك لاننا نمتلك المعدات والاوناش والايدى العامله المدربه بشكل كامل على فك وتركيب كافه الادوات والمنقولات والاثاث والانتيك والزجاج وادوات المطابخ والادوات الكهربائيه التى يصعب عليك فكها وتغليفها بالشكل الذى سوف يحافظ عليها بشكل كامل وذلك لاننا شركة نقل عفش بالخبر تسعى الى تحقيق اهداف عملائها دون صرف من التكاليف الباهظه التى تؤدى الى خساره الاموال وخساره العفش والمنقولات او تكسيرها او تعريضها لاى خدوش او اى تلفيات من اى نوع كما اننا نعمل على عمليه تغليف امنه غير قابله للفك بسهوله مع عمليه التعبئه والنقل وتتم التعبئه على ايدى عامله ماهره جدا وامنه على المنقولات وتتم عمليه النقل فى سيارات مغطاه ومحكمه الغلق حتى تحافظ عليها من الاتربه والضباب والاعاصير والامطارو كافه انواع العوامل الخارجيه البيئه والبشريه التى قد تؤثر سلبا على عمليه النقل وكل هذا لضمان عدم هدر وقتك ومجهودك عزيزى العميل الذى قد يحدث اثناء اتمام عمليه النقل بدون شركة مختصه بذلك ولن تجد افضل من سوانا نحن شركة تخزين اثاث بالخبر لاننا الشركة الافضل فى مجال النقل لوجوده اضخم طاقم عمل واعلى امكانيات فى انتظار تواصلكم .
لمزيد من خدماتنا
شركة نقل اثاث بالدمام
شركة نقل عفش بالدمام
للتواصل
0537772829