الأربعاء، 19 مايو، 2010

الاعلان عن اعتقال السلطات الروسية لمسؤول في حزب التحرير

الاعلان عن اعتقال السلطات الروسية لمسؤول في حزب التحرير


أعلن مصدر أمني روسي لوكالة "نوفوستي" الروسية:" أن السلطات الأمنية اكتشفت خلية لـ "حزب التحرير الإسلامي" المحظور، في مدينة تيومين بسيبيريا واعتقلت قائد هذه الخلية".
وزعم المصدر أن:" قائد الخلية عمل على تجنيد أصحاب السوابق ممن أفرج عنهم بعدما قضوا عقوبة السجن للقيام بعمليات"، وادعى بأن:" حزب التحرير الإسلامي لا يمت بصلة إلى الإسلام" وأنه:" تنظيم إرهابي وارد اسمه ضمن التنظيمات المحظورة في روسيا"، على حد افترائه.

وتقوم الأجهزة الأمنية الروسية منذ ظهور نشاط الحزب في روسيا بشكل لافت، تقوم بحملات مداهمة دورية ضد عناصر الحزب وذلك خوفاً من استمرار الإقبال المتزايد من قبل مسلمي روسيا على أفكاره، لا سيما فكرة استئناف الحياة الاسلامية وإقامة الخلافة في أي منطقة اسلامية في العالم بما فيها روسيا يكون أمانها بأمان الاسلام وسلطانها مستمد من الكتاب والسنة.

وتُحاول الدولة الروسية إلصاق تُهمة الإرهاب بحزب التحرير لتخويف المسلمين الروس من الارتباط به وبفكرة الخلافة والجهاد التي يُحمّلها لأتباعه.

إلاّ أن كل محاولات القمع التي تقوم بها الأجهزة الأمنية الروسية ضد شباب حزب التحرير لم تُفلح في إبعاد المسلمين الروس عن الالتفاف حوله، ولم تُثنيهم عن الدعوة إلى الاسلام في أوساط التجمعات المسلمة داخل العمق الروسي.

1

ليست هناك تعليقات: