الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

مشاركة الاستخبارات المصرية لليهود والأمريكيين في اغتيال المجاهدين

ضلوع الاستخبارات المصرية في اغتيال النمنم


كشفت مجلة (تايم) الأمريكية في عددها الصادر يوم الخميس 11/11/2010 ضلوع الاستخبارات المصرية في معاونة دولة الاحتلال اليهودي في اغتيالها لقائد تنظيم جيش الإسلام محمد جمال النمنم في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري.

ونقلت المجلة عمّا أسمته مصدر أمني في المنطقة أن: "الاستخبارات المصرية أبلغت (إسرائيل) أن النمنم يخطط لشن هجوم إرهابي يستهدف القوات الأمريكية المتمركزة في صحراء سيناء"، وأضافت المجلة الأمريكية القول: "إن مصر حصلت على هذه المعلومات من ناشطين في تنظيم (جيش الإسلام) كانت قد اعتقلتهم في وقت سابق في سيناء".

إن هذه الأخبار إن صحت - ويغلب الظن على أنها صحيحة - تؤكد وجود تنسيق أمني مصري يهودي بإشراف أمريكي ضد المجاهدين في المنطقة.

ليست هناك تعليقات: