السبت، 4 سبتمبر، 2010

انتشار جنود بريطانيين في اليمن وباكستان

انتشار جنود بريطانيين في اليمن وباكستان


كشفت وزارة الحرب البريطانية يوم الخميس الماضي عن أن: "جنوداً بريطانيين ينتشرون الآن في النقاط الساخنة للجماعات المسلحة في اليمن وباكستان".

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية نقلاً عن الوزارة: "أن نحو عشرين جندياً من أفراد البحرية الملكية البريطانية يرابطون في اليمن، وأن عدداً مشابهاً من سلاح البحرية وضباط الجيش البريطاني يرابطون في باكستان، حيث تنشط جماعات مسلحة متطرفة تعمل على تصدير الإرهاب" على حد وصفها.

إن هذا الانتشار الجديد للجنود البريطانيين في اليمن وباكستان يؤكد من جهة على أن لبريطانيا في هذين البلدين مصالح كبرى تقتضي نشر جنودها فيهما، ويؤكد من جهة أخرى أن حكام اليمن وباكستان هم عملاء لبريطانيا من جهة وخانعون لأمريكا من جهة ثانية.

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

يا اخي انت تتكلم عن 20 جندي. هل سيحتلون البلاد بهم؟ ام ماذا؟

احمد الخطواني يقول...

العبرة ليس بالعدد وانما بالمبدأ، ثم ان هذا مجرد اعتراف ولا ندري ما يعقبه، المهم ان الامر أصبح حقيقة واذا سكت الجيش والمخلصون فسيتلو ذلك امور ستتكشف فيما بعد، والله أعلم ما هي المؤامرة التي ستتلو هذه الخطوة.