الجمعة، 25 يناير، 2013

أمريكا تتلاعب بالاقتصاد العالمي




  أمريكا تتلاعب بالاقتصاد العالمي



 استعجل رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) بن برنانكي الكونغرس الأمريكي حاثاً إيّاه على رفع سقف المديونية الأمريكية فقال: "من المهم جداً جداً أن يتخذ الكونغرس الإجراءات الضرورية لتفادي وضع الحكومة في موضع العاجز عن سداد الفواتير والالتزامات".
والديون الحكومية حددت قيمتها بأكثر من (16.4) مليار دولار وبسبب زيادة ديون الدولة عن هذا المبلغ فإن الكونغرس يريد أن يرفع حجم هذا الدين لتتمكن الدولة من تفادي الوقوع فيما يسمى بالهاوية المالية وهي العجز عن سداد الدولة لديونها التي تزداد سنوياً بنسب عالية جديدة.
وبحجة الاختلاف بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول الميزانية والضرائب والمديونية، فإن إدارة أوباما تهدّد العالم بالركود الاقتصادي وبحالة من الكساد ليبقى العالم مشدود الأعصاب، منتظراً توافق الحزبين الأمريكيين على رفع نسبة المديونية.
إن هذا الابتزاز الأمريكي للاقتصاد العالمي هو نوع من التلاعب والخداع الذي تمارسه أمريكا على العالم ليبقى الدولار الأمريكي العملة الرئيسية للعالم، ولتبقى دول العالم تدعم هذا الدولار، وتدعم بالتالي الاقتصاد الأمريكي، خوفاً من السقوط فيما يسمى بالهاوية المالية.
إن هذا الابتزاز الأمريكي للعالم سببه الرئيسي هو فساد النظام الرأسمالي العالمي الذي يعتمد على العملات الورقية الإلزامية غير المغطاة بالذهب والفضة، وما ينتج عن ذلك من تغول أمريكا على العالم، وبالتالي صرف شيكاتها في بنوك العالم من دون رصيد وذلك من خلال عيشها في مديونية ترفع سقفها سنوياً، فتنفق أكثر مما تنتج، وتحمل العالم على مساعدتها في سداد فواتيرها.

هناك 3 تعليقات:

Abu Alabed يقول...

العحز المالي الامريكي ه بالترليونوليس بالبليون
http://www.usdebtclock.org/

احمد الخطواني يقول...

نعم عجز هائل لكنه يمكن التغلب علييه مع رفع سقف الدن

abhasoft يقول...

لكم جزيل الشكر