الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

أحد قادة الحراك الجنوبي الانفصالي باليمن يرفع العلم الأمريكي لإثبات عمالته


أحد قادة الحراك الجنوبي الانفصالي باليمن يرفع العلم الأمريكي لإثبات عمالته
تعليق سياسي
لم يجد طارق الفضلي أحد قياديي الحراك الجنوبي الانفصالي باليمن خيراً من رفع العلم الأمريكي بباحة منزله في مدينة زنجيبار بمحافظة أبين وترديده مع أنصاره النشيد الوطني الأمريكي وتقديم التحية له لإثبات حسن عمالته وعمالة جماعته لأمريكا للرد على اتهامه من قبل الحكومة اليمنية بالارتباط بتنظيم القاعدة.
وبرَّر الفضلي فعلته الشنيعة هذه بقوله: "إن السلطة عندما تربط الحراك الجنوبي بالقاعدة لا تجد حلقة إلا أنا شخصياً موجود بالحراك وكانت لي علاقات بالجهاد سابقاً، وأنا أكَّدت أننا مستعدون للتعاون مع الغرب وأمريكا، وأنه لا توجد لدينا أي حساسية".
هكذا وبكل وقاحة برَّر الفضلي علاقته بأمريكا وتعاونه معها واستعداده لعمل أي شيء لنيل رضاها ضارباً بعرض الحائط استفزازه الصارخ لمشاعر المسلمين الذين ينظرون إلى أمريكا على أنها عدوهم الأول في هذا العالم.

ليست هناك تعليقات: