الأحد، 17 أغسطس، 2014

القيادة المصرية طلبت من ( اسرائيل ) ضرب المقاومة بشكل أشد ايلاماً


القيادة المصرية طلبت من (إسرائيل) ضرب المقاومة بشكل أشد إيلاماً



قال داني دانون نائب وزير الجيش (الإسرائيلي) الأسبق: "إن المصريين طلبوا منا قبل أسبوعين مواصلة ضرب حماس وعدم الذهاب للمفاوضات لأن حماس لم تتألم بما فيه الكفاية".
وقالت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيفي ليفني: "إن هناك توافق مصري إسرائيلي على خنق حماس"، وعندما طلب الناطق باسم حماس أبو زهري رداً مصرياً على تلك التصريحات لم تستجب له القيادة المصرية ولم تعره أي اهتمام، مما يؤكد صحة كلام ليفني عن حقيقة التوافق المصري (الإسرائيلي).
وعندما اضطرت الحكومة المصرية إلى إدخال تعديلات على المبادرة المصرية بعد إزهاق أرواح أكثر من ألف وستمائة إنسان قامت الحكومة المصرية بإدخال تعديلات شكلية عليها وصاغتها بطريقة فضفاضة.

فحكومة السيسي هي عدوة حقيقية للمقاومة وهي متحالفة مع العدوان (الإسرائيلي) بشكل كامل وقامت برفض طلب الرئيس التونسي منصف المرزوقي بعقد اجتماع قمة عربي لبحث المأساة في غزة فقال المرزوقي: "إن عدم الاكتراث العربي الرسمي هو فجيعة ثانية حلت بغزة".

ليست هناك تعليقات: