السبت، 11 مايو، 2013



 تسليم ألمانيا غواصة دولفين المتطورة الخامسة (لإسرائيل) والدول العربية تتسلم أسلحة بدائية




  أقيم يوم الإثنين الماضي في مدينة كيل الألمانية حفل مراسم تسليم الغواصة الخامسة للجيش (الإسرائيلي) المسماة (داهف) بحضور قائد البحرية (الإسرائيلي) روم رونربرج ومسؤولين ألمان.
وهذه الغواصة هي من نوع دولفين المتطورة والقادرة على إطلاق رؤوس نووية. وقد وصف نيتنياهو هذا النوع من الغواصات: "بأنها أداة استراتيجية مهمة تُضاف إلى مخزون الجيش من الأسلحة المتطورة".
وقالت صحيفة (يديعوت أحرنوت): "إن إسرائيل تعتبر مجموعة الغواصات من نوع دولفين هي يدها الضاربة التي تتحرك خارج حدود إسرائيل البحرية وتشارك في عمليات سرية ومتنوعة".
وما يجب أن يُطرح ها هنا على الدول العربية من أسئلة هو:
لماذا لا تحتج هذه الدول على ألمانيا لتسليحها (لإسرائيل) بهذه الأسلحة المتطورة، بينما تمنعها على الجيوش العربية؟
ولماذا لا تُلح الدول العربية على مثل هذه الأسلحة المتطورة؟
 علماً أن بمقدور العرب لو كانوا جادين أن يمتنعوا عن شراء السلاح غير الفعال الذي يهدرون المليارات من الدولارات عليه.
 ولماذا لا يُصِرّوا على شراء الأسلحة المتطورة؟
 ان عليهم ان يتوقفوا عن شراء السلاح غير الفعّال من هذه الدول كلياً، وان يعملوا على تصنيعها بأنفسهم .
إلا أن عمالة هؤلاء الحكام العرب وتبعية دولهم للغرب وعدم استقلالية قرارهم السيادي هي التي تحول دون فعل ذلك، فهم مسلوبو الارادة وقراراتهم مرتهنة للأجنبي.

ليست هناك تعليقات: