الخميس، 15 ديسمبر، 2011

حزب العدالة والتنمية المغربي يؤكد موالاته للقصر

  
حزب العدالة والتنمية المغربي يؤكد موالاته للقصر



 لم يأت تكليف عبد الاله بنكيران رئيس حزب العدالة والتنمية المغربي برئاسة الحكومة المغربية المقبلة من فراغ، فقد أثبت قادة هذا الحزب ولاءهم للملك محمد السادس وأثبتوا إخلاصهم للقصر في سياساته الخارجية.
وقد تحدث بكيران الى قناة الجزيرة الاسبوع الماضي وكرر في حديثه ثلاثية سياسية سقيمة يؤمن بها حزبه وهي الاستقرار والحفاظ على الملكية في المغرب والاصلاحات التي لا تعني الا ان تكون محاربة للفساد بشكل عام.
كما ثبت أن بنكيران ونائبه قد صاغا في العام 1990م  وثيقة تقبل فيها الحركة في ظل النظام الملكي، بل وتقر فيها بما يُسمى بإمارة المؤمنين التي تمنح الشرعية الدينية للملك الفاسد ونظامه المفسد في البلاد.
فبنكيران اذاً قد أقرّ في الوثيقة بأن النظام الملكي هو الضامن لوحدة التراب المغربي، وأقرّ بأن إمارة المؤمنين هي الضامن لإسلامية الدولة وعدم انحرافها أو سقوطها في براثن الأطروحات العلمانية على حد زعمه.
هذا هو حزب العدالة والتنمية الذي سيتولى الوزارة في المغرب، وهذه هي حقيقته، فهو باختصار حزب يُطيل من عمر الملكية الفاسدة في المغرب.


ليست هناك تعليقات: