الخميس، 19 مايو، 2011

استجواب أمين عام حزب النهضة في البرلمان البريطاني



  استجواب أمين عام حزب النهضة في البرلمان البريطاني



  عُقدت جلسات سياسية في مقر مجلس العموم البريطاني بمشاركة من حركة النهضة التونسية تم فيها مناقشة الوضع الراهن في تونس. ومثَّل حركة النهضة أمينها العام حمادي الجبالي إضافة إلى مختار يحياوي عضو ما يُسمى بالهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة.
وترأس الجلسة عضو مجلس العموم النائب إندي سلوتين واستمع الحاضرون إلى شرح من الجبالي ويحياوي حول الأوضاع في تونس بعد الثورة، وقام الجبالي بالتعريف بحركة النهضة للحاضرين لتسويقها لدى النخبة السياسية البريطانية.
إنّ هذا الشرح من قبل الرجلين داخل مجلس العموم البريطاني للأوضاع في تونس ما بعد الثورة ليس نقاشاً مع السياسيين الإنجليز بقدر ما هو استجواب.
وكان سبق هذه الجلسة البرلمانية الخاصة زيارة للسفير البريطاني في تونس بصحبة أعضاء من مجلس العموم لمقر حركة النهضة في تونس.
وتحدث الجبالي أمام مجلس العموم عن التحديات التي تُواجه تونس وكأنّ بريطانيا هي المسؤولة عن تونس، وأسهب في إطراء الفكر الغربي لكي ينال رضى الانجليز فقال ان تونس تعمل على إرساء دولة ديمقراطية تحافظ على الحريات الفردية والجماعية وتبني مؤسسات المجلس البرلماني والقضاء المستقل وحكومة تنتخب ديمقراطياً وحقوق فردية وجماعية وحقوق المرأة.
وهكذا تتساوق حركة النهضة تماماً مع المطالب البريطانية ولا تخفي البتة علاقاتها المشبوهة مع بريطانيا.

ليست هناك تعليقات: