الخميس، 16 يناير، 2014

قادة دولة يهود يُحذرون من خطر الجهاديين في سوريا


قادة دولة يهود يحذرون من خطر الجهاديين في سوريا




   انضمت دولة يهود إلى أمريكا وروسيا والدول الغربية الأخرى فأفصحت عن ميلها إلى فكرة فرض حل سياسي على أطراف الصراع في سوريا يشارك فيه نظام الأسد وتُستبعد منه القوى الإسلامية، فقال رئيس شعبة العمليات في الجيش اليهودي الجنرال يوآف هار- إيفن: "إن إسرائيل يمكن أن تهاجم الجهاديين داخل سوريا إذا شعرت بالخطر"، وأضاف: "إن من مصلحة إسرائيل أن يوجد حل سياسي، وإن عدم الاستقرار في سوريا يزيد في احتمال تهديد الحدود مع إسرائيل".
وشدّد هار- إيفن على أن الكيان اليهودي سيكون مستهدفاً بعد الانتهاء من نظام بشار الأسد من قبل الإسلاميين فقال: "في اللحظة التي ينهون الجهاديون فيها علاجهم للأسد سنكون نحن التالين، فهم لم يأتوا للقتال في سوريا فقط، فعندهم رؤية، وعندهم استراتيجية، وقد أخذوا يؤسسون في سوريا جهازاً مدنياً يؤيدهم، وقد جاءوا إلى هنا للبقاء، وهم بذلك يُعتبرون مصدر قلق أيضاً للأمريكيين والأردنيين".


ليست هناك تعليقات: