الجمعة، 6 يوليو، 2012

المخابرات المركزية الأمريكية وراء إشعال الحرب ضد القاعدة في اليمن


المخابرات المركزية الأمريكية وراء إشعال الحرب ضد القاعدة في اليمن




   تستغل أمريكا وجود أي نشاط لتنظيم القاعدة لتسارع بتكثيف نفوذها في أي بلد يلاحظ فيه مثل هذا النشاط.
وقد ثبت أن نجاح القوات اليمنية في إخراج قوات تنظيم القاعدة من المناطق الجنوبية في اليمن وإغراق الجنوب بحرب أهلية سفكت فيها الدماء وأزهقت فيها الأرواح كانت أمريكا تخطط له.
فوكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ قد ذكرت صراحة الشهر الماضي أن المباحثات التي رأسها عن الجانب اليمني اللواء أحمد الأشول رئيس هيئة الأركان العامة وعن الجانب الأمريكي اللواء توفو قائد العمليات الخاصة في القيادة المركزية الأمريكية كان لها الأثر الأكبر فيما وصلت إليه الأحداث في اليمن. وقد ثمن الأشول مساندة أصدقائه الأمريكان للجيش اليمني مشيداً بالشراكة بين البلدين.
هذه هي اليمن بعد تطبيق المبادرة الخليجية: مزيد من النفوذ الأمريكي واحتواء للثورة وتدمير للبلاد وسفك دماء المسلمين بحجة محاربة الإرهاب.

هناك تعليقان (2):

truth يقول...

أخي الكريم

وماذا عن العقراق وهذه التفجيرات المؤلمة فيها من ورائها وما هدفها رضي الله عنك؟؟

احمد الخطواني يقول...

ما يجري بالعراق هو استمرار لانتهاج سياسة الطائفية التي ارساها الاحتلال الامريكي