الأحد، 12 فبراير، 2012

حكام ليبيا الجدد يتوسلون الغرب باسم الإسلام المعتدل لإرجاع الأموال الليبية المسروقة


  حكام ليبيا الجدد يتوسلون الغرب باسم الإسلام المعتدل لإرجاع الأموال الليبية المسروقة



  بالرغم من أن الحكومة الليبية أعادت منح الشركات الأوروبية جميع الامتيازات النفطية التي كانت تحظى بها في العهد البائد، وبالرغم من التطمينات الكثيرة التي قدّمها حكام ليبيا الجدد بأنهم من الإسلاميين المعتدلين إلا أن هذه المحاولات لم تنجح في استعادة مائة مليار من الودائع الليبية في المصارف الغربية، فقد ذكر مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي بخصوص موضوع الأموال الموجودة خارج ليبيا أنه: "قد تمت استعادة ستة مليارات يورو فقط من أصل نحو مائة مليار يورو من أرصدة ليبية في الخارج".
وقد طمأن عبد الجليل الغرب بأن ليبيا ستحكم بالإسلام المعتدل الذي يضمن مصالح الدول الغربية فقال: "إن الإسلام المعتدل سيسود في ليبيا حيث ستنظم انتخابات لاختيار أعضاء مجلس تأسيسي في يونيو"، وأضاف زاعماً: "الإسلام المعتدل هو الذي سيسود في هذا البلد، تسعون في المائة من الليبيين يريدون إسلاماً معتدلاً وهناك خمسة في المائة من الليبراليين وخمسة في المائة من المتطرفين" على حد قوله.
وهكذا نجد أنه بالرغم من التوسلات والاستجداءات التي يقدمها الحكام الجدد باسم الاسلام المعتدل، وبالرغم من الاستثمارات الضخمة والامتيازات الهائلة التي تمنح للشركات الغربية فإن الودائع الموجودة في المصارف الغربية لا يتم الإفراج إلا عن الفتات منها.

هناك 5 تعليقات:

خالد يقول...

السلام عليكم
باراك الله دكتور الخطواني لي تحليلاتك
قد تم ترجمت و نشر هذا النص في مواقع فرنسية
http://islametinfo.com/2012/02/16/libye-lislamisme-modere-ne-permet-pas-de-recuperer-ses-biens-aux-occidentaux/
http://islamideologique.blogspot.com/2012/02/les-dirigeants-libyens-serabaissent.html
http://www.alterinfo.net/Les-dirigeants-libyens-se-rabaissent-devant-l-Occident-au-nom-de-l-Islam-modere-pour-tenter-de-recuperer-l-argent-vole_a71412.html

خالد يقول...

السلام عليكم
باراك الله فيك دكتور الخطواني لي تحليلاتك
قد تم ترجمت و نشر هذا النص في مواقع فرنسية
http://islametinfo.com/2012/02/16/libye-lislamisme-modere-ne-permet-pas-de-recuperer-ses-biens-aux-occidentaux/
http://islamideologique.blogspot.com/2012/02/les-dirigeants-libyens-serabaissent.html
http://www.alterinfo.net/Les-dirigeants-libyens-se-rabaissent-devant-l-Occident-au-nom-de-l-Islam-modere-pour-tenter-de-recuperer-l-argent-

احمد الخطواني يقول...

شكرا لجهودكم في ايصال الفكرة الى العالم وجازاكم الله خيرا

خبأ صالح يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أستاذنا الفاضل ما هي نسبة الأرباح التي تتحصل عليها ليبيا

وغيرها من الدول النفطية العربية مقارنة بما نتحصل عليه الشركات

الأجنبية في تلك البلاد

احمد الخطواني يقول...

يختلف الامر باختلاف الدول واختلاف الوضع النفطي من حيث كون الموضوع امتيازات جديدة وحفر آبار جديدة ام استخراج نفط من آبار قديمة.
على كل حال يمكن القول ان الشركات الاجنبية تستفيد باكثر من 90 % من الارباح على اقل تقدير.
فبرميل النفط الذي يباع كنفط خام بمائة دولار مثلا فان الشركات تبيعه بعد اعادة تكريره باكثر من 500 دولار هذا فضلا عن خفايا طريقة البيع.