الثلاثاء، 22 مايو، 2012

رئيس النظام اليمني عبد ربه منصور هادي يحارب القاعدة لحساب أمريكا

رئيس النظام اليمني عبد ربه منصور هادي يحارب القاعدة لحساب أمريكا








يقحم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الجيش اليمني والدولة اليمنية في حرب أهلية ضروس في المناطق الجنوبية من اليمن ضد تنظيم القاعدة لحساب أمريكا ولخدمة المصالح الأمريكية، فقد اندلعت معارك شرسة بين جيش النظام وبين مقاتلي تنظيم القاعدة في الأيام الأخيرة في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين الجنوبية.

وقد تم تخطيط هذه المعارك بالتنسيق الكامل مع المسؤولين السياسيين والعسكريين الأمريكيين، إذ تقدم أمريكا دعماً لوجستياً مباشراً للجيش اليمني ويعمل حوالي ستين عسكرياً أمريكياً كمستشارين يتخذون من قاعدة العناد في محافظة لحج مركزاً لقيادة العمليات العسكرية للجيش اليمني ضد تنظيم القاعدة.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن الهجوم الجديد للقوات اليمنية في محافظة أبين ضد مقاتلي القاعدة هو الأول من نوعه الذي تشرف عليه القيادة العسكرية الأمريكية بشكل مباشر.

وكان رئيس النظام اليمني عبد ربه منصور هادي قد التقى يوم الأحد الماضي كبير مستشاري البيت الأبيض لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان في العاصمة اليمنية صنعاء ليطلعه على ما وصفه بالتقدم الذي حققه الجيش اليمني في الجنوب ضد تنظيم القاعدة الذي يسيطر على منطقة زنجبار وبالذات في مدينة جعار التي تعتبر إحدى أهم معاقل التنظيم.

وهكذا يزج هادي باليمن في أتون حرب أهلية دامية تأكل الأخضر واليابس لصالح أمريكا ولخدمة المصالح الأمريكية ولا يجني منها اليمن إلا الخراب والموت والدمار.

هذه هي القيادة الجديدة لليمن، وهذه هي سياساتها التابعة الذليلة التي تجعل من أمريكا قوامة عليها حتى في أخص الشؤون الداخلية اليمنية.

هناك تعليقان (2):

أبو عبد الله يقول...

اللهم انصر جنود الاسلام الذين يحاربون أعداء الله ورسوله .
ستبقى القاعدة على قلوب المنافقين والمرتدين قاعدة

احمد الخطواني يقول...

آمين