الثلاثاء، 8 مايو، 2012


معاداة الاسلام هو الشيئ الوحيد الذي اتفق عليه هولاند وساركوزي في التنافس على الرئاسة الفرنسية




في الحملة الانتخابية المحمومة التي جرت بين الرئيس الفرنسي السابق نيقولا ساركوزي والرئيس الجديد فرانسوا هولاند اختلف الرجلان على كل شيئ تقريبا وخاصة في السياسة الاقتصادية الا انهما اتفقا على شيئ واحد فقط ألا وهو معاداة الاسلام، فساركوزي قال: " هناك فرق بين الأجانب الذين ينحدرون من الدول الأوروبية وأولئك الذين ينتمون إلى البلدان الأخرى  فمن ينحدرون من دول شمال إفريقيا كالجزائر والمغرب وتونس هم من المسلمين وأن القضية التى تواجهها فرنسا هى وجود الإسلام فى فرنسا وليس فرنسا فى الإسلام ". واما هولاند فقد تعهد بمنع وجود اللحوم والأغذية الاسلامية (الحلال) فى المقاصف المدرسية، ووعد بأنه لن يسمح بتخصيص ساعات للرجال وأخرى للسيدات فى حمامات السباحة العامة، أي تعهد بعدم فصل الرجال عن النساء في المسابح كما يطالب بذلك المسلمون في فرنسا.
وهكذا يتسابق حكام فرنسا في معاداة الاسلام وفي ابراز الروح الصليبية الحاقدة لدى الفرنسيين.

ليست هناك تعليقات: