الجمعة، 7 يونيو، 2013

السعودية تُهدر النفط بطريقة عشوائية


السعودية تُسجّل أعلى رقم قياسي في انتاج النفط في تاريخها الحديث




سجّلت المملكة العربية السعودية أعلى رقم قياسي في إنتاج النفط في تاريخها، حيث ضخت قرابة 3.5 مليار برميل خلال عام 2012، بزيادة تقدر بنحو 200 مليون برميل، بنسبة 4.3% عن مستوياتها الإنتاجية عام 2011م.
وفي تقرير صادر عن شركة أرامكو السعودية أن الزيادة الإنتاجية في نفط المملكة يأتي متزامنًا مع تنامي أعمال التنقيب التي رفعت احتياطي النفط إلى 260.2 مليار برميل مرتفعة من 259.7 مليار برميل خلال 2011م.
وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقد حافظت شركة أرامكو على وضعها كمورد رائد للطاقة في العالم من خلال الاستثمار في مشاريع بترولية ضخمة تتصف بالتكامل الصناعي، الأمر الذي تزيد مع قيمة المنتجات البترولية والبتروكيماوية، بالإضافة للتوسع في استخداماتها ورفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني للمملكة.
كما أوضح التقرير أن الشركة رفعت احتياطي الغاز الطبيعي خلال العام الفائت إلى 284.8 تريليون قدم مكعبة بزيادة قيمتها 8.4% عن العام الماضي بحيث أصبح إجمالي ما تم اكتشافه من حقول الزيت والغاز 116 اكتشافًا، الأمر الذي ضمن للشركة المحافظة على طاقتها الإنتاجية من النفط عند 12 مليون برميل يوميًّا، ومن الغاز حوالي 13.23 بليون قدم مكعبة يوميًّا.
وهكذا تُهدر السعودية النفط والغاز بطريقة ، فلا تُبقي الكثير منه للأجيال القادمة، ولا يستفيد منه سوى الشركات الاجنبية وعلى راسها شركة أرامكو.


هناك تعليقان (2):

Mohamed Sobh يقول...

3.5 مليار برميل في العام، تعادل 9.5 مليون برميل في اليوم وليس 12 مليون برميل!

غير معرف يقول...

تبادل اعلانى

http://sisgiza.blogspot.com/2013/06/ad-here.html