الخميس، 23 أغسطس، 2012

امريكا تخسر حوالي 200 جنديا بسبب الانتحار في كل عام




امريكا تخسر حوالي 200 جنديا بسبب الانتحار في كل عام



امريكا دولة خاوية على عروشها من الداخل ففساد المبدأ الرأسمالي الذي تتبناه لم يدمر فقط المنظومة القيمية والحضارية في المجتمع الامريكي وحسب، وانّما ادّى هذا الفساد ايضاً الى انتشار فتّاك لحالات الانتحار في صفوف الامريكيين - لا سيما العسكريين منهم بشكل غير مسبوق-  فقد نشرت صحيفة "واشنطن بوست":" أن 38 جنديًا أمريكيًا قد قتلوا أنفسهم فى شهر يوليو الماضى، مما يجعله أسوأ شهر منذ أن بدأ الجيش الأمريكى يكشف عن أرقام جنوده المنتحرين فى عام 2009 ".
واذا أضفنا نصف هذا العدد من القتلى الامريكيين من حربها في افغانستان فتكون امريكا تخسر شهرياً ما يزيد عن الخمسين جندياً، وهذا امر في غاية الخطورة على مستقبل امريكا وعلى مستقبل قيادتها للعالم.
وقد حذّرت الصحيفة من أن استمرار المعدل الحالى للانتحار بين الجنود الأمريكيين، يعنى أن الجيش سيخسر حوالى 200 من الجنود فى الخدمة كل عام، وهو رقم أعلى بكثير من أى عام آخر.
وجاء في تفاصيل الخبر حول قتلى شهر يوليو( تموز ) الماضى ان 26 حالة انتحار وقعت أثناء أداء الخدمة وان 12  حالة انتحار بين رجال الحرس الوطنى والاحتياطى الذين لم يكونوا يخدمون بالملابس العسكرية أثناء انتحارهم.
واعتبرت الصحيفة أن هذه الخسائر تمثل ضربة كبيرة لكبار مسئولى الجيش، الذين كانوا يأملون فى خفض معدل انتشار القوات المحاربة، ويعتمدون على سلسلة من المبادرات لتحسين الصحة العقلية بما يؤدى إلى انخفاض معدل الانتحار بين العسكريين الذى يتجاوز مستويات الانتحار المشابهة بين المدنيين.
ان عجز امريكا عن تقليل معدل الخسائر الناجمة عن حالات الانتحار في صفوف العسكريين بالرغم من بذلها لجهود عظيمة في هذا المجال ومنذ عدة سنوات يؤكد على ان امريكا تعيش في حالة تراجع خطيرة على كل المستويات وان شمسها بالفعل بدأت بالأفول.
ان البديل الاسلامي جاهز لتسلم دفة قيادة العالم بعد بدء انهيار الرأسمالية.

الاثنين، 20 أغسطس، 2012

زيادة التعاون البريطاني الفرنسي في مجالات التسلح


  
زيادة التعاون البريطاني الفرنسي في مجالات التسلح



 في وقت تتعرض فيه منطقة اليورو إلى الانقسام السياسي والتراجع الاقتصادي نجد فيه أن بريطانيا وفرنسا تزيدان من درجة تعاونهما العسكري وتوافقهما الاستراتيجي.
فقد ذكرت وزارة الحرب البريطانية أن: "بريطانيا وفرنسا وقَّعتا اتفاقية لزيادة التعاون في مجال استخدام الطائرات العسكرية بلا طيار".
وقد وقّع وزير الحرب البريطاني فيليب هاموند ونظيره الفرنسي جان ايف لودريان مطلع هذا الشهر على وثيقة تعاون عسكري بين البلدين في نظام (ووتشكيبر) الجوي الميداني بلا طيارين واعتبر أن هذا التعاون يمثل برنامجاً نموذجياً لنظام جوي قتالي مستقبلي.
لقد كان حرياً بالبلدان العربية أن توقع اتفاقيات تعاون عسكرية فيما بينها بدلاً من أن تبقى متفرقة متبعثرة وتابعة لأمريكا وللدول الأوروبية الكبرى.
لكن فقدان السيادة لدى هذه الدول وعمالة حكامها هو الذي يمنعها من الوحدة والتقدم.

السبت، 18 أغسطس، 2012

وزير تونسي يستشهد بصندوق النقد الدولي يُتهم بالعمالة لأمريكا




وزير تونسي يستشهد بصندوق النقد الدولي يُتهم بالعمالة لأمريكا



 في حوار تلفزيوني وبينما سعى وزير الفلاحة التونسي محمد بن سالم الذي ينتمي إلى حركة النهضة الإسلامية للدفاع عن أداء الحكومة الاقتصادي من خلال الاستشهاد بآخر تقرير لصندوق النقد الدولي توقع فيه إمكانية تخطي تونس للصعوبات التي تواجهها حالياً قام محاوره شكري بلعيد الناطق باسم حركة الوطنيين الديمقراطيين المعارضة باتهامه بالعمالة لأمريكا فقال له وهو على الهواء مباشرة: "أنت ليبرالي لذلك تستشهد بتقارير هذا الصندوق الدولي عدو الشعوب، أنت عميل لأمريكا".
ورد عليه الوزير بالقول: "أنت عميل للصهيونية"، فجدد بلعيد اتهامه له بالعمالة وقال له: "أنت صهيوني وعميل لأمريكا وقطر".
إن الشعوب العربية والإسلامية والشعوب الفقيرة تدرك تماماً أن صندوق النقد الدولي والبنك العالمي وأمثالهما من المؤسسات الرأسمالية الربوية الاستعمارية هي مؤسسات تابعة لأمريكا لذلك ليس مستغرباً أن يتهم من يدافع عن تقارير مثل هذه المؤسسات بالعمالة لأمريكا.


الخميس، 16 أغسطس، 2012

الدولة الباكستانية تهاجم حزب التحرير وتحاكم ضباط كبار بتهمة الانتماء للحزب



الدولة الباكستانية تهاجم حزب التحرير بشدة بعد محاكمتها لضباط كبار في الجيش بتهمة انتمائهم للحزب





  
بعد أن أصدرت محكمة عسكرية باكستانية أحكاماً ظالمة ضد خمسة ضباط كبار من بينهم العميد  (البريغادير) علي خان بتهمة الاتصال بحزب التحرير هاجم مسؤول كبير في الدولة الحزب وقال: "إن حزب التحرير يسعى لتنفيذ أجندة سرية وبشعة في باكستان"، وأضاف بأنه قد: "اتضح من رد فعل حزب التحرير أن جميع هؤلاء الضباط الخمسة الذين أدينوا خلال محاكمة عسكرية تربطهم صلات مباشرة بهذا التنظيم المحظور".
وزعم هذا المسؤول بأن حزب التحرير عبارة عن: "مجموعة من الخارجين عن المجتمع يفعلون أشياء مجنونة لجذب الأنظار إليهم بوسائل شريرة ومنظمة".
فإذا كانت الدولة في باكستان تعتبر وعلى لسان مسؤوليها أن عمل حزب التحرير لإقامة الخلافة الإسلامية في باكستان (أشياء مجنونة) وأن أجندته (سرية وبشعة) فماذا نعتبر نحن تعاونها مع الأمريكان وتنسيقها معهم لقتل الأبرياء وتسهيلها للقوافل الأمريكية بالدخول إلى أفغانستان وغيرها من أعمال الخيانة؟!
فهل هذه الأعمال يريدها الباكستانيون حقاً؟ وهل يريدون أن تتحول دولتهم إلى دولة عميلة ذليلة طائعة لأمريكا؟!
أم يريد الباكستانيون دولة خلافة إسلامية عزيزة منيعة تحافظ على عزتهم وكرامتهم كما يريد حزب التحرير؟.

الأربعاء، 15 أغسطس، 2012

الحكومة المصرية تسعى للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي


الحكومة المصرية تسعى للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي






    بعيد أيام من تشكيلها باشرت المجموعة الاقتصادية التابعة للحكومة المصرية عملها واتصلت بصندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 3,2 مليار دولار كانت الحكومة السابقة تتفاوض عليها.
وأعلن وزير المالية ممتاز سعيد أن مصر تهدف من إقرار هذا القرض حصولها على شهادة دولية بقدرة الاقتصاد المصري على الوفاء بالتزاماته الدولية.
وكانت حكومة عصام شرف التي سبقت حكومة الجنزوري قد رفضت في مايو/أيار 2011 التوقيع على اتفاقية قرض صندوق النقد الدولي.
إن موافقة حكومة تعتبر ذات خلفية إسلامية على أخذ قرض من صندوق النقد الدولي تعتبر وصمة عار في جبين الحركات الإسلامية التي تدّعي بأنها تسعى لأن تكون الدولة التي ستشرف عليها ذات مرجعية إسلامية.
فأي مرجعية إسلامية تلك التي تقبل بأخذ قرض ربوي من أكبر وأهم مؤسسة ربوية عالمية؟!!
وأية مرجعية إسلامية تدعيها وهي تقبل من حيث المبدأ التعاون مع صندوق النقد الدولي الذي كان سبباً رئيسياً خلال العقود الماضية بتدمير اقتصاديات الدول وجعلها في حالة من المديونية الدائمة؟!
فبدلاً من أن تسعى هذه الحكومات التي توصف بأنها ذات مرجعية إسلامية إلى إيجاد اقتصاد إسلامي حقيقي خالي من الربا ويعتمد على موارد الأمة وهي كثيرة بدلاً من ذلك نجدها وفي أول اختبار تسقط في شراك المؤسسات الرأسمالية الربوية العالمية.



الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

اضطهاد جديد بحق مسلمي الإيغور في تركستان الشرقية


اضطهاد جديد بحق مسلمي الإيغور في تركستان الشرقية



  شنّت السلطات الصينية حملة جديدة ضد مسلمي الإيغور الذين يقطنون في تركستان الشرقية المحتلة، فقد قامت السلطات الشيوعية الصينية باتخاذ إجراءات عقوبية صارمة ضد الصائمين في مناطق الإيغور المسلمة ومنها تقييد النشاطات الإسلامية في شهر رمضان الكريم كمنع ارتياد المساجد ومنع الصيام بحجة أن الصيام يؤثر على الأداء المهني والدراسي للموظفين والطلاب ولا يحافظ على ما أسموه بالاستقرار الاجتماعي في شهر رمضان.
ومنها منع أصحاب المطاعم المسلمين من إغلاق المطاعم في ساعات النهار وتهديدهم بسحب تراخيص أعمالهم لمدة سنة كاملة في حال عدم فتحهم لمطاعمهم.
ودعا بيان الحزب الشيوعي الإلحادي الصيني إلى تقديم زعماء الحزب هدايا من الطعام لزعماء القرى والتأكد من إفطارهم في رمضان.
إن هذه الإجراءات الصينية العدوانية ضد المسلمين في تركستان الشرقية التي تحتلها الصين في هذا الشهر الفضيل تعكس مدى حقد النظام الشيوعي على الإسلام، كما تشعر بخوف الدولة الصينية من تأثير الإسلام الكبير في الشعب الصيني الذي يفتقد لأي عقيدة يعتنقها بعد سقوط الفكر الشيوعي في العالم.
إن على جميع البلدان الإسلامية أن تتخذ إجراءات عقابية رادعة ضد الصينيين من باب المعاملة بالمثل وليس أقلها مقاطعة البضائع والمنتجات الصينية.
إن مجرد فرض هذه المقاطعة على الصين ستجعل الحكومة الصينية تركع للعالم الإسلامي وتعتذر وتطلب المغفرة لأن نمو الاقتصاد الصيني يقوم على أساس تصدير السلع الصينية إلى البلدان الإسلامية.
كما أن وقوف الصين إلى جانب روسيا في دعمهما لحكم الطاغية بشار الأسد يعتبر بحد ذاته مبرراً لإيقاع مثل هذه العقوبات.
فعلى العالم الإسلامي أن يعامل الصين منذ الآن فصاعداً على أنها دولة محتلة لبلد إسلامي كبير وهو تركستان الشرقية، وعليه أن يعتبرها دولة معادية للدين الإسلامي ويصنفها باعتبارها دولة محاربة فعلاً للمسلمين.
لكن تفرّق المسلمين وعدم وجود دولة الخلافة الإسلامية يجعل من الصين وغيرها من القوى الكافرة تتمادى في إيذاء المسلمين وتستهتر في قوتهم ولا تحسب لهم أي حساب.

الأحد، 12 أغسطس، 2012

وزير مغربي يجيز الافطار في رمضان



وزير مغربي يجيز الافطار في رمضان



تباهى وزير العدل والحريات المغربي مصطفى الرميد - وهو قيادي بارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب-  في أن حكومته متقدمة في ملف الحريات عن سائر الدول العربية والإسلامية والأفريقية، ووعد بتكريس المزيد من الحريات في المستقبل.
ولتأكيد مقولته تلك أجاز الوزير - وبكل وقاحة - الافطار في رمضان بحجة الحرية فقال: "من شاء أن يفطر في المغرب فليفطر، ومن يشاء أن يصوم فليصم، إلا أن الإشكال موجود في الإفطار العلني"، فالمشكلة عند الوزير ليست في الافطار في نهار رمضان، وانما المشكلة عنده في الافطار الجماعي العلني لأنّ:" تنظيم عملية إفطار جماعية علانية في رمضان في المغرب مثير للفتنة، ومستفز للمغاربة" فهذا فقط هو الذي يزعج الوزير فلو كان الافطار بالسر فلا توجد اي مشكلة عنده.
فإذا كان هذا هو نمط تفكير الوزراء المحسوبين على الحركة الاسلامية فلا خير فيها ولا خير في من يتبعها.
فالذي يهم الوزير الرميد وأمثاله فقط هو الحريات وليس الاسلام، وهذه الحريات الذي تهمه هي عينها الحريات التي تُروجها الحضارة الغربية وهي أربع: حرية الاعتقاد وحرية الرأي وحرية السلوك وحرية التملك.
وبموجب هذه الحريات اللعينة فان المسلم اذا اخذ بها فانه قد يرتد عن دينه فيترك الصلاة ويفطر في رمضان ويعبد الاصنام ان شاء.
هذا هو الدين الجديد الذي اصبحت تدعو له الحركة الاسلامية في المغرب، وهو اعتبار الحريات عقيدة لا تُمس بدلا من العقيدة الاسلامية، فهنيئاً للغرب الكافر بوصول مثل هذه الحركات الاسلامية الى سدة الحكم.

السبت، 11 أغسطس، 2012

عار على مصر أن تأخذ إذناً من يهود لقتل المصريين


عار على مصر أن تأخذ إذناً من يهود لقتل المصريين



ذكرت ال بي بي سي ان (اسرائيل):" اعطت مساء الخميس الضوء الاخضر لمصر لنشر مروحيات قتالية في سيناء لملاحقة الناشطين الاسلاميين المتشددين الذين نفذوا مؤخرا العديد من الهجمات، حسب تصريح لمسؤول إسرائيلي في القدس".
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن "مجلس الوزراء المصغر للشؤون السياسية والأمنية وافق على طلب مصر إرسال مروحيات هجومية إلى شبه جزيرة سيناء للعمل ضد العناصر الإرهابية في تلك المنطقة."
وأضافت الإذاعة "يسري مفعول هذا الإذن لبضعة أيام،" بينما نقلت عن مصدر سياسي لم تسمه، قوله إن "التنسيق بين إسرائيل ومصر في المواضيع الأمنية وثيق جداً وهو مصلحة مشتركة للبلدين."
وأكدت الاذاعة أنه "من الأهمية بمكان إفساح المجال أمام السلطات المصرية لمحاربة الإرهاب في سيناء والتصدي له بحزم وصرامة."
انه لعار ما بعده عار ان تقوم دولة مصر في ظل حكم مرسي المحسوب على الاسلاميين بأخذ الاذن من ( اسرائيل ) لقتل المجاهدين، فلأول مرة في تاريخها تقوم طائرات الأباشي المصرية – باذن اسرائيلي – بقصف عشوائي لمواقع أعداء اسرائيل.
ثم هل الحكومة المصرية متأكدة من هوية من تقوم بقصفهم، أم هو مجرد عمل لارضاء (اسرائيل ) وارضاء امريكا وعملائهما؟!
لقد تشكك أهل سيناء في القصف المصري الأرعن لمناطق غير محددة وطالبوا الجيش المصري بأن يكون أكثر دقة في عملياته العسكرية فقد نقلت وكالة رويترز عن بعض سكان سيناء شكواهم من أن تحركات الجيش المحدودة إلى الآن بما في ذلك الهجمات الجوية يوم الأربعاء كانت عشوائية على ما يبدو، فقال محمد العقيل من قرية الجورة القريبة من الشيخ زويد " يتعين على الطيارين تحديد أهدافهم بشكل سليم لأننا تعرضنا لقصف عشوائي أدّى إلى تدمير منازل وسيارات"
كما نقلت رويترز عن احد سكان قرية الجورة قوله "قالوا انهم قتلوا 20 متشددا، اين ذهبوا؟ اعرضوا جثثهم امامنا".
ان هذه الضبابية في عمليات القصف لا تؤكد فشل تلك العمليات وحسب بل انها تؤدي ايضا الى فقدان ثقة المصريين بالرئيس المصري نفسه وبالحكومة التي عينّها لعجزهما عن تحديد اهدافهما بدقة والأهم من ذلك لتواطئهما مع اسرائيل.
ان هذه البداية لحكم مرسي غير موفقة وغير مبشرة بتاتا كونه تماهى في سياسته مع أساطين السياسة الامريكية في مصر من مثل وزير الدفاع طنطاوي ورئيس الاركان سامي عنان وكأنك يا زيد ما غزيت.
ان الثورة المصرية لم تنفجر في وجه مبارك وحده، بل انفجرت في وجه كل من شارك مبارك في الخيانة والفساد وأولهم طنطاوي وعنان.
ان مرسي بتوافقه معهما يكون قد طعن الثورة من الخلف، لانه لم يكن على مستوى التغيير الثوري الكبير الذي حصل في 25 يناير.







الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

المسلمون يقتلون ويهجرون ولا يوجد من ينتصر لهم



من لهؤلاء المسلمين المستضعفين المقهورين المسحوقين؟!!!!




المسلمون يذبحون ويقتلون ويشردون في أكثر من مكان ولا يوجد من ينتصر لهم.
ففي سوريا يذبح كل يوم ما لا يقل عن مائة انسان وحكام العرب والمسلمين يتفرجون.
وفي بورما يذبح المسلمون ويحشر الكثير منهم في قوارب صغيرة متهالكة ويقذفون في البحر هائمين على وجوههم ولا يوجد أي بلد يقبل بهم سواء أكانت من البلدان الإسلامية أم غيرها، تتعرض النساء للاغتصاب ويتعرض الشيوخ والرجال للقتل ويتعرض الأطفال للمجاعة.
وفي آسام شرقي الهند ترتكب مجازر جديدة وتهجير جماعي بحق المسلمين.
 يعيش المسلمون اليوم في بورما على وجه الخصوص حالة رعب حقيقية ولا يجدون من يرفع عنهم هذا الظلم الدائم.
بعض الفتيات المسلمات الشريفات الطاهرات في بورما ألقين بأنفسهن إلى البحر هرباً من اغتصاب ذئاب البشر لهن.
إنهن يصرخن وا إسلاماه وا غوثاه وا نجدتاه .... ولكن صراخهن يذهب أدراج الرياح ولا من مجيب.
وفي آسام شرقي الهند يتكالب الهندوش والنصارى مع البوذيين ضد المسلمين فيقتلون العشرات ويحرقون مئات البيوت ويهجرون السكان من قراهم ولا تفعل الحكومة شيئاً لانقاذهم.
والعالم الاسلامي الذي يصل تعداد سكانه مليار ونصف المليار نسمة عاجز عن نصر هؤلاء.
واذاً فمن لهؤلاء المسلمين المستضعفين المقهورين المسحوقين؟!!!!
من يمنع الطاغية بشار من الاستمرار في ارتكاب المجازر في سوريا ضد المدنيين العزل؟
ومن يحمي أعراض المسلمات في بورما؟
ومن يرفع آلة الذبح والتهجير القسري لمسلمي أراكان الذين اعتنق أجدادهم الإسلام منذ أيام هارون الرشيد؟
ومن ينقذ مسلمي آسام من وحشية الهندوس والبوذيين والصليبيين؟
من... ومن........ ومن...
لا يوجد من يستطيع ايقاف مسلسل الاجرام وارتكاب المجازر وانتهاك الحرمات بحق المسلمين سوى دولة الاسلام الحقيقية دولة الخلافة الاسلامية والتي لم توجد بعد.
فإلى العمل لإقامتها ندعوكم ايها المسلمون فهي فقط تستطيع رد كيد المعتدين.



الاثنين، 6 أغسطس، 2012

ثورة العزة في الشام العزيزة



ثورة الشام المباركة




إنها ثورة ليست ككل الثورات، إنها ثورة مباركة كما هي أرضها، فالشام كما قال عنها صلى الله عليه وسلم صفوة الله من بلاده يجتبي إليها صفوته من عباده، ودعاؤه صلى الله عليه وسلم لها بالبركة موصول إلى يوم القيامة حيث قال اللهم بارك في شامنا.
فيا أمريكا لا تفرحي فلن تنفعك قواك ولا عملاؤك في وقف هذه الثورة ولا في احتوائها.
ويا روسيا لا تسري ولا تحبري فلن يفيدك ما ترسلينه من سلاح وعتاد لطاغية الشام في وأد هذه الثورة أو في إطفاء جذوتها.
ويا أمة الإسلام لا تجزعي فإن في الشام رجلاً جلاداً صلاباً لا يخشون في الله لومة لائم، ترنو أعينهم إلى عزة في الدنيا بإقامة دولة الخلافة الراشدة وإلى جنة في الآخرة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين.
فهؤلاء الرجال الثوار في شامنا العزيزة آلوا على أنفسهم أن لا يمكنوا أمريكا وروسيا وأوروبا وعملاؤهم وأشياعهم من أن ينالوا شروى نقير في أرض الشام بإذن الله.
فالشام ستكون بعون الله مقبرة لكل أعداء الإسلام من الكفار والعملاء والمتسكبرين وستكون بإذن الله تعالى عقر دار الإسلام وعقر دار الخلافة وأنف الكفار راغم راغم راغم.

لا نبالغ إن قلنا إن هذه الثورات المشتعلة في كل ديار الإسلام -والتي تأخذ أشكالاً عديدة- لا نبالغ إن قلنا إنها المخاض الذي سيفضي إلى ولادة دولة العزة والعلياء، دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.
إن هذه الثورات -وبالرغم من محاولات الغرب الكافر للالتفاف عليها في اليمن ومصر وليبيا وتونس، إنها - وبالرغم من محاولاته تنفيسها وتجييرها كما في المغرب والجزائر ودول الخليج- ثورات حقيقية.
إنها وبالرغم من كل تلك المحاولات الخبيثة لمنع انفجارها وانتشارها فإنها ما زالت تتعاظم وتزداد كثافة وخبرة وتنوعاً.
فهي ما زالت تزداد قوة وزخماً يوماً بعد يوم.....
انها تتخطى الحواجز والموانع .... وترتقي في مدارج العزة والإسلام.
والشيء الجميل فيها أن لا فضل للكفار عليها لأنها قد انطلقت بقوة دفع ذاتية، وقودها من دماء ودموع هذه الأمة المنكوبة بحكامها الطواغيت، وخط سيرها محدد ومعلوم سينتهي بها إلى تطبيق شرع الله في دولة تطبق الحكم بما أنزل الله

    الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

    كيف يكون الرد على جرائم البوذيين ضد الروهينجا

    من ينصر الروهينجا من آلة الفتك البوذية؟
    منمن ينصر اهمنمل الروهينجا من آلة الفتك البوذية؟





    نقلا عن مفكرة الاسلام  :
     (وسط صمت دولي مريع وعدم مبالاة من المسلمين وحكوماتهم، وغياب من منظمات حقوق الإنسان العالمية، وسكوت مخجل لوسائل الإعلام العربية والإسلامية، بل والدولية أيضًا، صعّد هتلر ميانمار (بورما سابقـًا) الجنرال السابق الذي تولى منصب الرئيس فى مارس من العام الماضي (ثين سين) من لهجته، تجاه أقلية الروهينجيا المسلمة في البلاد، داعيًا إلى تجميع أعضاء هذه الأقلية الذين لا تعترف بهم الدولة في معسكرات لاجئين، أو طردهم من البلاد، وقال (سين) خلال لقاء مع المفوض الأعلى للأمم المتحدة للاجئين (أنتونيو جيتيريس) إنه: "ليس ممكنًا قبول الروهينجيا الذين دخلوا البلاد بطريقة غير قانونية، وهم ليسوا من أثنيتنا".

    واعتبر رئيس ميانمار في تصريحات له يوم الخميس الماضي أن الحل الوحيد في هذا المجال: هو إرسال الروهينيجيا إلى المفوضية العليا للاجئين لوضعهم في معسكرات تحت مسئوليتها، ويأتي هذا التصريح بعد أن دعا (سين) الشهر الماضي إلى الهدوء إثر أعمال عنف بين مسلمين وبوذييين، بعد حادثة ادعى مجموعة من البوذيين فيها أن مسلمًاً اغتصب فتاة بوذية، فرد البوذيون، بحملة شرسة شجعها النظام العسكري الحاكم، وجماعة (ماغ) البوذية المتطرفة على المسلمين، خلفت وراءها حتى الآن ما يزيد على الألف قتيل، وخمسة الآف جريح وقرابة 3000 مخطوف، وتم تدمير وإحراق 20 قرية و200 منزل، و300 ألف لاجئ، هربوا إلى بنجلاديش، وحسب ما ذكرت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش، فإن قوات الأمن نفذت اعتقالات جماعية بحق المسلمين، ودمرت آلاف المنازل، وحاول النازحون الهرب عبر نهر ناف، إلى بنجلاديش المجاورة، وتوفي البعض أثناء العبور.
    وحتى وسائل الإعلام الحكومية في ميانمار -لا توجد فيها وسائل إعلام مستقلة- تشير إلى الاحتجاجات الأولى للروهنجا بالإرهابية والخيانة، وفي منتصف يونيو الماضي، وباسم وقف العنف أعلنت الحكومة حالة الطوارئ، لكنها استخدمت قوات أمن حدودها لحرق منازل المسلمين وقتل الرجال وإجلاء الروهنجا من قُراهم.
    ويمثل المسلمون في ميانمار -وغيّرت السلطة العسكرية اسم ميانمار في العام 1989، وتم اعتماده رسميًاً منذ ذلك التاريخ- يمثلون أكثر من 20% من تعداد السكان، وفقـًا لتقرير حرية الاعتقاد الدولي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية سنة 2006، في حين تشير الإحصاءات الحكومية لميانمار أن المسلمين يمثلون 4% فقط من السكان، وتعتبرهم الأمم المتحدة إحدى أكثر الأقليات تعرضًا للاضطهاد في العالم، كما أن النظام في(ميانمار) لا يعترف بالروهينجيا، وأن كثيرًا من سكان البلاد ينظرون إلى المسلمين على أنهم مهاجرون بنغاليون غير شرعيين، وبحسب تقرير للمفوضية العليا للاجئين، فإن الروهينجيا يتعرضون في ميانمار لكل أنواع الاضطهاد، ومنها العمل القسري والابتزاز، والقيود على حرية التحرك، وانعدام الحق في الإقامة، وقواعد الزواج الجائرة ومصادرة الأراضي، وقد هاجرت نسبة كبيرة من السكان إلى دول الخليج، فيما هجرت أعداد كبيرة منهم قسرًا، إلى كل من بنجلاديش وباكستان، بسبب رفضهم سياسة الإبادة الممنهجة، التي تتبعها الحكومة البورمية.
    ويستغل رئيس ميانمار إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه سيسمح الآن للشركات الأمريكية بالدخول في تعاملات تجارية مع ميانمار وكأنه يكافئ نظامها العسكري، على إراقة دماء الأقلية المسلمة، رغم أنه كان يفرض عليه عقوبات اقتصادية، بعد انقلاب سيطر على إثره العسكر على الحكم في البلاد، ولا يتحدث المسؤولون في واشنطن عن انتهاكات لحقوق الإنسان أو الحرية الدينية أو حقوق الأقليات في (بورما)، بل على العكس بدأت الولايات المتحدة في تخفيف العقوبات المفروضة على النظام العسكري المتطرف ضد المسلمين، وأعطيت الشركات الأمريكية الضوء الأخضر للاستثمار في مشروعات الشركة النفطية، بل وقعت شركة جنرال الكتريك عقودًا هناك، كما وصل أول سفير أمريكي إلى ميانمار منذ 22 عامًاً، والتقى بالرئيس البورمي ثين سين). انتهى الاقتباس.

    التعليق :

    لا شك ان ما يجري في بورما من مجازرواغتصاب وتنكيل وتهجيرقسري ما هو الا مؤامرة امريكية بوذية ضد الاسلام وان صمت العالم عن هذه المؤامرة مرده الى خنوعه لامريكا المجرمة.
    فأين المسلمون من هذه المؤامرة الدولية الدنيئة ضدهم وهم الذين يزيد تعدادهم عن المليار ونصف المليار؟
    وأين الثورات العربية وحكام مصر وتونس وليبيا الذين افرزتهم تلك الثورات؟
    فماذا يصنع هؤلاء الحكام؟ ولماذا لم يتحركوا ضد هذه المؤامرة ان كانوا يزعمون انهم من الاسلاميين؟
    ولماذا يصمت غالبية مسلمي بنغلادش المجاورة  لبورما على تواطئ الحكومة البنغلادشية مع البوذيين المجرمين في بورما؟
    اليس فيهم رجل رشيد؟؟
    واين علماء السعودية والازهر من مأساة الروهينجا؟
    وهل يكفي البكاء على احوالهم ام يجب كشف تقصير ملوكهم وزعمائهم ازاء هذه الكارثة التي حلت بمسلمي الروهينجا؟
    ان الرد على هذا العدوان البوذي الشرس على مسلمي الروهينجا يجب ان لا يمر من دون عقاب ويجب ان يكون الرد عسكريا وليس بالكلام.
    فعلى جيوش المسلمين ان تتحرك على جناح السرعة وان تعلنها حربا ضروسا ضد هؤلاء الاوغاد البوذيين وهذا هو الحل الوحيد الذي يتناسب مع حجم هذه الجريمة  النكراء التي اقترفتها هذه الدولة البوذية المجرمة بالتعاون مع امريكا.