الخميس، 26 أبريل، 2012

الاحتجاجات في الاردن تقترب من الملك



الاحتجاجات في الاردن تقترب من الملك






لم تعد الاحتجاجات في الاردن تقتصر على اطلاق شعارات ضد الحكومة واجهزتها الامنية والبرلمان كما كان دأبها في السنة الأخيرة بل انها بدأت تدنو من القصر الملكي نفسه وبدأت تتجرأ على النيل مما يسمى بالذات الملكية فقد طالب ولأول مرة مئات من الأردنيين الملك الاردني عبد الله الثاني إمّا بإجراء إصلاحات أو بالتنحي، وذلك أثناء انطلاق مظاهرة تم تنظيمها يوم الجمعة الماضي وهم يحتفلون بالإفراج عن واحد وثلاثين ناشطا سياسيا اعتقلوا الشهر الماضي بتهمة الإساءة إلى الملك.
فلأول مرة انتقد المشاركون في المظاهرة الملك مباشرة لعدم وفائه بتعهداته المتعلقة بالإصلاح، واتهموا السلطات الاردنية باللجوء إلى "الأحكام العرفية" في تعاملها مع النشطاء.
و طالبوا الملك عبد الله الثاني بالإصلاح أو التنحي وحذّروه من مصير سلفه الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.
ويعتبر هذا التحذير النادر للملك تحدياً مباشراً له لم يحدث من قبل وتصعيداً لا سابقة له  خاصة وانه يصدر عن اردنيين من مناطق الجنوب.
وتأتي استقالة او اقالة حكومة عون الخصاونة بعد وقت قصير من تشكيلها لتدل على مدى تفاقم الوضع السياسي في الاردن.
ويبدو ان هذا التصعيد مرشح للانفجار في ظل سؤ اوضاع الشعب اقتصاديا وفي ظل هيمنة اجواء الثورة على الجماهير.

الأحد، 22 أبريل، 2012

أكثر من سدس سكان العالم يعيشون في فقر مدقع في ظل النظام الرأسمالي المتوحش


أكثر من سدس سكان العالم يعيشون في فقر مدقع في ظل الرأسمالية المتوحشة
               

صدر تقرير عن صندوق النقد والبنك الدوليين يُقدّر ان يظل نحو 1.02 مليار شخص يعيشون في فقر مدقع عام 2015. وقال بأن:" أن العالم النامي متأخر كثيرا عن تحقيق الأهداف العالمية المتعلقة بالغذاء والتغذية، في ظل ارتفاع كبير في معدلات وفيات الأطفال والأمهات"، وادعى التقرير أن:" تعثر التقدم نحو تحقيق أهداف الألفية للتنمية بحلول عام 2015 وعلى رأسها تقليص أعداد الفقراء في العالم إلى النصف ومكافحة الجوع  يعود الى ارتفاع أسعار المواد الغذائية على الصعيد العالمي في عامي 2007 و2008 ثم في عام 2011".
وكانت الأمم المتحدة في العام 2000 قد حدّدت العام 2015 كحد زمني لمكافحة الفقر وتحسين المستويات المعيشية لمليارات الأشخاص في البلدان التي تسمى بالنامية.
انّ تفاقم ازمات الفقر وانتشار المجاعات لا شك انّ هذه الرأسمالية الجشعة تتحمل المسؤولية الكاملة عنها، فق بلغ هذا توحش الرأسمالية مبلغا عظيما خاصة وان العولمة قد ساعدت على نحو كبير في تجميع الاموال في أيدي قلة من الاشخاص في قلة من الدول وحرم العالم منها.
وقد اعترف كبار قادة المؤسسات الاقتصادية الدولية بفساد الرأسمالية العالمية فقال الأمين العام لمؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) سوباتشاي بانيتشكادي في المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمجموعة "77+الصين" -الذي ينعقد في الدوحة هذه الايام- بأنّ "أسواق المال العالمية أصبحت صالات قمار". 


وأضاف:" أن العالم يفتقر إلى قواعد الحوكمة الاقتصادية"، ونبّه إلى أن:" مؤتمر أونكتاد طالما حذر منذ تسعينيات القرن الماضي من وقوع أزمات مالية عالمية كبيرة، غير أن العديد من الدول لم تكترث بهذا التحذير".
فاذا كان رجل على هذا المستوى من المسؤولية يُحذّر من خطورة الرأسمالية فما قيمة المؤتمرات التي تعقدها المؤتمرات والمنتديات والتي يشارك فيها عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات ومديري الشركات الكبرى.
 فمؤتمر أونكتاد الثالث عشر الذي ينعقد في قطر، ويشارك فيه ممثلون عن حوالي 194 دولة ماذا عساه ان يفعل في ضؤ انغماس العالم في ممارسات هذا النظام الراسمالي المتوحش؟!.
انه لا خلاص للبشرية من ازماتها الاقتصادية وانتشار الفقر والمجاعات فيها الا بالقضاء على هذه الرأسمالية والغائها من الوجود.

الجمعة، 20 أبريل، 2012


رفع  وتيرة التطبيع بين المغرب وكيان يهود بعد وصول ( الاسلاميين ) الى السلطة



رفع  وتيرة التطبيع بين المغرب وكيان يهود بعد وصول ( الاسلاميين ) الى السلطة

بعد قيام وفد برلماني (اسرائيلي) قبل ايام بزيارة المغرب ومشاركته بأعمال البرلمان المغربي المتعلقة بدول المتوسط يقوم في هذه الأيام وفد مغربي بزيارة فلسطين المحتلة للمشاركة في التقاليد اليهودية المتعلقة باحد اعياد اليهود.
فقد ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية أن "وفدا مغربيا رسميا يضم أربعة مسؤولين يقوم حاليا بزيارة لإسرائيل، مشيرة أن هذه الزيارة تعد الأولى لوفد مغربي إلى إسرائيل منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ اغلاق مكتب الاتصال (الإسرائيلي) في أكتوبر/ تشرين اول من عام2000.
وأضافت الصحيفة ذاتها أن "الوفد وصل اسرائيل تلبية لدعوة من رئيس الفدرالية العالمية لأبناء الطائفة المغربية اليهودية سام بن شطريت للمشاركة في الاحتفالات الشعبية التقليدية المعروفة بعيد الميمونة"، مشيرة إلى أن الوفد سيلتقي في وقت لاحق اليوم بناء على طلب اعضائه، نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون وذلك في اجتماع وحيد مع ممثل اسرائيلي رسمي".
ولفتت "يديعوت احرونوت" إلى أن "زيارة البعثة وصفت بالخصوصية غير الرسمية وأن من بين اعضاء الوفد الاربعة أحد مستشاري الملك محمد السادس".
ولم تعلق حكومة بنكيران على هذه الزيارة وكأن شيئا لم يكن.
ان حكومة حزب العدالة والتنمية الذي وصف بانه حزب اسلامي لم يغير شيئا من سياسات الملك محمد السادس، بل على العكس من ذلك فانه قد منحها الشرعية القانونية، وحماها من ثورة كانت حتمية الوقوع في المغرب كادت ان تعصف بالملكية نفسها.
وهكذا - وللاسف الشديد - تحولت هذه الحركات ( الاسلامية ) الى حركات وقاية للانظمة المتعفنة تغلفها بمادة سياسية تحفظها من السقوط.


الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

واقع مؤتمرات اصدقاء الدول


"  حقيقة مؤتمرات أصدقاء الدول "



من مؤتمر أصدقاء ليبيا إلى مؤتمر أصدقاء الصومال، ومن مؤتمر أسوريا إلى مؤتمر أصدقاء اليمن، وقائمة مؤتمرات الأصدقاء هذه مرشحة للتكاثر والتكرار في البلدان العربية والإسلامية التي تقع فيها الثورات أو تنفجر فيها الحروب الأهلية.
تُرى فما هي حقيقة هذه المؤتمرات وما هي أهدافها؟
بداية لا بد من التأكيد على حقيقة أن هذه المؤتمرات تقف من ورائها قوى دولية كبرى استعمارية وطامعة وبالتأكيد فإن علاقاتها ليست مبنية على أساس الصداقة التي سميت المؤتمرات باسمها لان هذه القوى الدولية هي دول رأسمالية استعمارية تعمل بلا كلل ولا ملل للحفاظ على نفوذها في البلدان الثائرة وتحاول إجهاض الثورات والحيلولة دون انتصار الشعوب ومنعها من التحرر من قبضة الاستعمار للإبقاء على نفوذها وعدم المس بمصالحها.
ومن هنا كان طبيعيا إدراك أن الصداقة لا وجود لها في عالم السياسية اليوم والموجود هو المصالح فقط.
وبالتدقيق في واقع هذه المؤتمرات نجد أن الذي يُروج لها ليست أمريكا باعتبارها الدولة الأولى في العالم وإنما هي الدول الأوروبية الاستعمارية التقليدية وعلى رأسها فرنسا وبريطانيا، فأمريكا بشكل عام لا تحتاج إلى عقد مؤتمرات لتمرير سياساتها لان لديها من القوة ما يغنيها عن حشد الحلفاء والتوسل إليهم.
لذلك نجد أن بريطانيا وفرنسا هما اللتان وقفتا خلف مؤتمري ليبيا وسوريا وكذلك نجد أن بريطانيا هي التي دعت إلى مؤتمر يجمع ما يسمى بمجموعة أصدقاء اليمن للاجتماع في الرياض في شهر أيار (مايو) المقبل بينما أمريكا يكاد مبعوثوها لا يغادرون البلاد الثائرة ولا تنقطع زياراتهم عنها ولو حتى لبضعة أيام.
فمساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان متواجد بشكل شبه دائم في اليمن وقد نقلت وسائل الإعلام اليمنية عن فيلتمان أنه :" ركّز على التزام الولايات المتحدة الأمريكية في المرحلة الانتقالية باليمن وعلى الحاجة إلى هذه العملية السياسية " والتقى فيلتمان وفقا للحكومة اليمنية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وغيره من المسؤولين الحكوميين بالإضافة إلى قادة شباب وناشطات وممثلين عن وسائل الإعلام حسبما ذكرت وسائل الإعلام اليمنية.
فأمريكا إذا ليست بحاجة إلى مؤتمرات لأنها موجودة سياسيا على ارض الواقع وبشكل دائم ويدعم هذا الوجود السياسي الأمريكي الدائم في اليمن قوتها العسكرية والاقتصادية الضخمة والتي تنعكس على شكل نفوذ كبير في داخل الدول التي تقع فيها الثورات بشكل خاص.
أما بريطانيا وفرنسا فإنهما مفتقرتان إلى مثل هذه المؤتمرات لتحقيق عدة أهداف أبرزها:
1-  الاستقواء بالدول المشاركة في المؤتمرات للاتكال عليها في تثبيت أو إيجاد نفوذها.
2-  التشويش على أمريكا ومحاولة منعها من الاستفراد بالدول.
3-  إيجاد فرصة للاتصال بالسياسيين والتأثير عليهم وشراء بعضهم.
هذا هو واقع هذه المؤتمرات فهي لا تصب إلا في مصلحة الدول الاستعمارية وهي تعتبر مكان مناسب للصراع الدولي بين تلك الدول أو مكان مناسب لعقد الصفقات فيما بينها لذلك كان حريا بمثلي الأمة والسياسيين فيها نبذ هذه المؤتمرات ورفض المشاركة فيها رفضا قطعياً.
      

الجمعة، 13 أبريل، 2012

مليونير سعودي ينفق مئات الاف الدولارات على زجاجة من الخمر في دبي



مليونير سعودي ينفق مبالغ طائلة على احتساء الخمر في دولة الامارات




ذكرت صحيفة: "سفن دايز" الإماراتية  الصادرة باللغة الانكليزية يوم الثلاثاء الماضي أن:"مليونيراً سعودياً أنفق 136 ألف دولارا أمريكيا ثمنا لزجاجة شامبانيا فاخرة نادرة في نادي كافالي الليلي أشهر وأرقى النوادي الليلية في دبي".
ونقلت الصحيفة عن مدير النادي في دبي واسمه دافيد لوكاريه قوله:" إن السعودي الذي لم يذكر اسمه اشترى الزجاجة النادرة واجترعها هو ورفاقه في ساعة مبكرة من صباح السبت".
ان هذا الاسراف الفاحش، وهذا التبجح في تناول الخمور المعتقة  والذي يمارس في بلاد الجزيرة العربية ومن خلال أبناء المسلمين الفاسقين ما كان ليجدث لو كان هناك دولاً ملتزمة وعلماء جريئون.
انه لمن العار والشنار ان تقع هذه الموبقات على أيدي سعوديين ثم لا نسمع اي انكار من قبل الشيوخ الذين يملأون الفضائيات الخليجية بأحاديثهم.
فأين حكام السعودية والامارات من هذه المنكرات المعلنة، وأين الشيوخ والعلماء في هذه الدول من المحاسبة؟
أم ان هناك أوامر عليا  تفرض التستر على مثل هذه الجرائم؟؟!!

ديون الاردن بلغت معدلات غير مسبوقة


ديون الاردن تصل الى معدلات قياسية




تعدى الدين العام للأردن رقما قياسيا جديدا نهاية 2011 وبلغ  19 مليار دولار لأول مرة، مسجلا ارتفاعا نسبته 16.9% مقارنة بنهاية عام 2010.
وبيّنت نشرة المالية العامة الصادرة عن وزارة المالية الأردنية بأن الدين العام ارتفع بمقدار 1.939 مليار دينار (2.7 مليار دولار)، حيث بلغ نهاية العام الماضي 13.401 مليار دينار (18.973 مليار دولار) مقارنة بـ11.46 مليار دينار (16.2 مليار دولار) نهاية 2010.
وأصبح الدين العام للدولة الاردنية يشكل 65% من الناتج المحلي الإجمالي، مع احتمال حدوث ارتفاع آخر هذا العام وذلك استناداً لتحذيرات حكومية وتحذيرات  أخرى من خبراء اقتصاديين  وانعكاسه على تفاقم الأزمة الاقتصادية الخانقة في الأردن.
ولم يفلح الاقتصاد الاردني في تقليل حجم هذه الديون الكبيرة بالرغم  من حصوله على مساعدات خارجية تجاوزت المليار دولار العام الماضيhttp://www.aljazeera.net/App_Themes/SharedImages/top-page.gif.
ان تكرار ارتفاع وتيرة الديون في الاردن في السنوات الاخيرة - بالرغم من الحصول على حزم المساعدات الخارجية -  يمثل سياسة طبيعية لدولة غارقة في النهج الرأسمالي الاستهلاكي المدمر، ومربوطة حتى النخاع بالتبعية السياسية والاقتصادية للدول الغربية الاستعمارية.







الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

دبلوماسية الرسائل آخر تقليعة تدشنها سلطة عباس



المفاوضات بين السلطة الفلسطينية و ( اسرائيل ) مستمرة عبر الرسائل


ينهمك محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية التابعة للاحتلال ( الاسرائيلي ) منذ شهر على كتابة رسالة لارسالها الى بنيامين نتنياهو رئيس حكومة العدو ( الاسرائيلي ) يضمنها المواقف الفلسطينية الرسمية من موضوعات التفاوض التي تراوح مكانها منذ ما يقارب العشرين عاماً.
وقال عباس بأنه سيحمل الرسالة الثلاثي التفاوضي المعروف المكون من سلام فياض وياسر عبد ربه وصائب عريقات، ويسعى عباس الى استمرار متابعة عملية كتابة الرسائل وتلقي الردود عليها كما قال نمر حماد المستشار السياسي لعباس للإذاعة الفلسطينية الرسمية من ان الجانب الفلسطيني يسعى للحصول على ردود مكتوبة على الرسالة من قبل نتنياهو.
ومعلوم أن محادثات السلام بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل متعثرة منذ سبتمبر/أيلول 2010، إلا أن لقاءات استكشافية عقدت في يناير/كانون الثاني الماضي في عمّان برعاية الأردن واللجنة الرباعية الدولية، انتهت دون الاتفاق على العودة للمحادثات.
و كشفت صحيفة هآرتس عن لقاء سري عقد في القدس المحتلة الأسبوع الماضي بين صائب عريقات واسحق مولخو المسؤول في مكتب نتنياهو عن المفاوضات بحث في رسالة عباس من أجل تخفيف لهجتها.
ونقلت الصحيفة عن موظف حكومي رفيع قوله إن رسالة نتنياهو ستكون ردا على رسالة أبو مازن، وسنرى أولاً ما سيكتبه أبو مازن في رسالته وبعدها سنبلور ردا نهائيا.
وذكرت الصحيفة أن نتنياهو سيكرر في رسالته إلى عباس رفضه وقف الاستيطان كشرط لاستئناف المفاوضات، وسيطالب الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل على أنها الدولة القومية للشعب اليهودي كشرط للتوصل إلى اتفاق دائم.
وهكذا فسلطة عباس دائمة الانشغال والبحث عن طرائق مبتكرة وأساليب ابداعية في التفاوض مع حكومات الاحتلال التي تحتاج الى احياء عملية التفاوض امام الرأي العام العالمي للايحاء بأنها تريد السلام ولتكون مقبولة عالميا بذريعة استمرار المفاوضات.
ان سلطة تابعة وعاجزة وذليلة كالسلطة الفلسطينية لا تملك خياراً آخر غير هذا الخيار الاستسلامي، فهي تعلم سلفاً مواقف نتنياهو من مسائل المفاوضات، وهي تدرك ان هذه الرسائل ما هي الا مضيعة للوقت، وان حكومة نتنياهو لن توقف الاستيطان ولن تقدم أي شيء للسلطة الفلسطينية.
لكن لا خيار أمام سلطة أشبه بالبلدية الكبيرة الا ان تفعل ذلك وتستمر في التوسل و الاستجداء.
ان صائب عريقات الذي يسمى بكبير المفاوضين لم يتحدث من فراغ عن فلسفة المفاوضات باعتبارها غاية وليست وسيلة وانها بالنسبة اليه مسألة حياة، فهي فلسفة تعكس فشل السلطة في تحقيق اي هدف من المفاوضات وان المفاوضات هي هدف بحد ذاتها.
انها عملية تضليل ممنهجة ومستمرة تمارسها السلطة من خلال هذه المفاوضات البائسة والعقيمة والتي بلغت مرحلة من الافلاس وصلت الى مستوى هابط في اضاعة الوقت من خلال الرسائل التي تستغرق كتابة الرسالة الواحدة منها الى اكثر من شهر.

الاثنين، 9 أبريل، 2012

تحالف الكيان اليهودي مع الكيان الانفصالي في جنوب السودان


الكيان اليهودي ينتزع موافقة الكيان الانفصالي في جنوب السودان على فتح سفارة له في مدينة القدس




في عملية استفزاز جديدة للبلدان العربية والاسلامية تسعى دولة جنوب السودان الانفصالية الى فتح سفارة لها في    (اسرائيل ) داخل مدينة القدس المحتلة، فبعد التقائه بأريك مشار نائب رئيس الكيان الانفصالي أكد السفير (الاسرائيلي) دان شاهام أنه حصل على موافقة رسمية من دولة الجنوب الانفصالية على بناء سفارة لها في ( اسرائيل ) بمدينة القدس المحتلة.
وعلاوة على ذلك فقد ناقش ماشار مع المسؤولين في الجنوب قضايا متعددة منها مسألة تعليم اللغة العبرية في جوبا العاصمة الجنوبية ومسألة تأهيل وتدريب 1500سوداني جنوبي موجودين في ( اسرائيل ) نفسها للمساعدة في بناء الدولة الجنوبية الانفصالية بعد عودتهم اليها ومسألة وضع خطط لرحلات ( الحجاج السودانيين المسيحيين ) الى فلسطين.
والى جانب ذلك النشاط الدبلوماسي المتزايد بين الكيانين المعاديين للعرب والمسلمين فلقد كانت تقارير صحفية قد ذكرت ان ( اسرائيل ) تعتزم انشاء قاعدة جوية في ولايتي الوحدة وأعالي النيل في المنطقة الشمالية من جنوب السودان والمطلة على الاراضي التي تخضع لدولة السودان لتكون موطئ قدم للكيان اليهودي في قلب المنطقة لمحاصرة السودان والتآمر عليه.
وذكرت تقارير أخرى عن عزم ( اسرائيل ) تمويل انشاء سد لتوليد الطاقة الكهربائية بمنطقة نموني على نهر النيل.
وهكذا نجد ان نفوذ ( اسرائيل ) يتعاظم في المنطقة العربية الافريقية لتشكل اخطاراً جيوسياسية كبرى ليس على السودان وحسب بل على مصر نفسها، في حين تستمر الدول العربية في سكرتها لا تدري ماذا يدور حولها.
ان مواجهة هذا السرطان ( الاسرائيلي ) يجب ان يبدأ في فلسطين نفسها لتدمير نواته الاصلية وهي في مهدها قبل ان ينتقل تدريجيا الى سائر الاطراف.
وما كان (لاسرائيل) ان تحقق كل هذه الاختراقات في السودان ووادي النيل لولا السماح باقامة دولة الجنوب الانفصالية بحجة تقرير المصير وانهاء الحرب الاهلية.
كان يفترض بحكومة البشير والحكومات العربية وبالذات الحكومة المصرية ان ترفض  قيام هذه الدولة الانفصالية بأي ثمن لما لقيامها من آثار مدمرة على المنطقة، والسماح بقيامها يدل بشكل قطعي على عمالة حكام مصر والسودان لأمريكا وعدم استطاعتهم عصيان أوامر أسيادهم في واشنطن.
فها هي دولة الجنوب تتحول الى دولة ( اسرائيل ) جديدة في عقر ديارهم، وها هي تتحالف مع ( اسرائيل ) وتهدد مصدر رزقهم ومياههم وتخوفهم بالسلاح ( الاسرائيلي ) وبالقواعد العسكرية ( الاسرائيلية ) التي تنصب على مرمى حجر من الحدود التي صنعوها بأيديهم بين السوادنين.
ان معالجة هذه الاخطار الجيوسياسية لا يكون بسياسة الانتظار المعهودة على الطريقة العربية حتى يقع الفاس بالراسوانما يكون بساسة المبادرة الجريئة بانهاء مشروع دولة الجنوب الانفصالية الآن قبل غداً، واعادة توحيد السودانين ولو أدّى ذلك الى خوض حرب ضروس يقتل فيها عشرات الآلاف.
ان اتخاذ مثل هذه القرارات الجريئة والصحيحة تحتاج الى قيادات حقيقية تملك قرارها السياسي ولا نظنها موجودة في هؤلاء الحكام الذين ضيّعوا السودان وسمحوا بايجاد كيان سرطاني جديد في المنطقة.
فالامل في الشعوب ان تنتفض على حكامهم وان تفرز قيادات مبدئية جديدة تعمل على اعادة صوغ المنطقة صياغة جديدة بالضم والوحدة الاندماجية الفورية، وهو ما يسمح بإعادة بناء الدولة المركزية الكبرى في المنطقة.



الأحد، 8 أبريل، 2012

امريكا والاخوان



صحيفة أمريكية تكشف عن موافقة الحكومة الامريكية على مرشح الاخوان للرئاسة


كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الاثنين أن نجاح الحملة الانتخابية للمرشح السلفي لرئاسة الجمهورية في مصر حازم أبو اسماعيل وصعود نجمه ربما تفسر الموافقة الضمنية التي أبدتها الولايات المتحدة على دفع جماعة الأخوان المسلمين بمرشحها خيرت الشاطر.
وأوضحت الصحيفة الأمريكية إن أبو اسماعيل يمثل تهديدا وتحديا لوضع جماعة الأخوان أكبر القوى السياسية كصوت للإسلام السياسي في مصر، ويهدد بنسف حملتها لتبديد مخاوف الغرب من الاسلام السياسي.
وقالت الصحيفة إن جماعة الأخوان تبنوا مخاطرة كبيرة بترشيحها للشاطر ضد أبو اسماعيل حيث أن الجماعة تضمن فوزه وأن صانعي السياسة الأمريكية الذين كانوا يخشون من الأخوان في يوم من الأيام يرون في الإخوان حليفا لا مفر منه ضد غلاة المحافظين في مصر ممثلين في أبو اسماعيل.
وأشارت إلى أن أبو أسماعيل يشكل تحديا لوضع الأخوان باعتبارهم الصوت الرئيسي للسياسات الإسلامية في مصر ويهدد بتقوبض حملتهم لتهدئة المخاوف الغربية من الإسلام السياسي.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بوزارة الخارجية الأمريكية أشترطوا عدم ذكر اسمائهم إنهم لم ينزعجوا من تراجع جماعة الأخوان عن وعدها بعدم تقديم مرشح للرئاسة بل إنهم شعروا بالتفاؤل.
وأشارت الصحيفة إلى أن مرشح الأخوان خيرت الشاطر ألتقى تقريبا بكافة المسئولين الأمريكيين الكبار بوزارة الخارجية وأعضاء الكونجرس الذين زاروا مصر وإنه على إتصال مستمر مع السفيرة الأمريكية في القاهرة آن باترسون وأن المسئولين الأمريكيين أشادوا بإعتداله وذكائه وفعاليته.
ويتزامن هذا الكشف مع قيام وفد من الاخوان بزيارة أمريكا وتقديم صورة مضيئة عن جماعة الاخوان المسلمين للامريكيين.
 وأقد شدّد عضو وفد الاخوان عبد الموجود الدرديري في منتدى عقد بجامعة جورج تاون في واشنطن على أن:" المبادئ العالمية المتمثلة بالحرية وحقوق الإنسان والعدالة للجميع هي الأولوية لحزبه".
وقال الدرديري إن حزب الحرية والعدالة نهجه وسطي، ولديه ناموس يجب أن يحترم، وهذه هي النقطة التي يبدأ منها، لكنه لا يستطيع أن يتجاهل الحضارة الإنسانية.
ومن جهتها قالت عضو لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة سندس عاصم "نحن هنا لنبدأ مد جسور التفاهم مع الولايات المتحدة"، مشددة على أن الإخوان يدركون الدور الشديد الأهمية الذي تلعبه الولايات المتحدة في العالم، ويودون أن تتحسن علاقاتهم مع الولايات المتحدة عن ما كانت عليه قبل ذلك.
وفي جامعة جورج تاون قدم الوفد عرضا لشرح الخطط لتشجيع تحرير الاقتصاد والإصلاح السياسي والشمولية الاجتماعية، وقال:" إن حزب الحرية والعدالة قوة معتدلة يمكن أن تحقق توازنا بين النشطاء العلمانيين والجماعات الإسلامية المحافظة".
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني للصحفيين أمس الأربعاء إن الوفد المصري التقى مسؤولين من المستوى المنخفض بمجلس الأمن القومي، وإن من المنتظر أيضا أن يجتمع مع مسؤولين من وزارة الخارجية، وأشار إلى:" أن جماعة الإخوان المسلمين ستلعب دورا مهما في مستقبل مصر".
من جهته أوضح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي تومي فيتور أن الولايات المتحدة تعتبر أن من مصلحتها أن تكون على اتصال مع جميع الأحزاب التي تعهدت باحترام المبادئ الديمقراطية، ومن بينها اللاعنف.
ان هذا التلاقي بين الاخوان والامريكان لا شك انه اول ضريبة تدفعها جماعة الاخوان لامريكا من اجل الوصول الى سدة الحكم والآتي لا شك انه اكبر وافظع.



الأحد، 1 أبريل، 2012

مشاركة وفد من الكنيست (الإسرائيلي) في نشاطات البرلمان المغربي ما زال لغزاً مستعصياً على الحل



  مشاركة وفد من الكنيست (الإسرائيلي) في نشاطات البرلمان المغربي ما زال لغزاً مستعصياً على الحل




   شارك وعلى وجه مفاجئ وفد من الكنيست (الإسرائيلي) برئاسة عضو الكنيست دافيد ساركانا الأسبوع الماضي في أشغال الدورة الثانية للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط في العاصمة المغربية الرباط.
وقد استنكرت قيادات الحزب الحاكم وقيادات المعارضة هذه المشاركة وبدا على جميع القيادات الحكومية والبرلمانية ارتباكاً واضحاً حاولت هذه القيادات التنصل تماماً من تحمل مسؤولية منح الإذن للوفد (الإسرائيلي) بالدخول والمشاركة في نشاطات البرلمان.
فقالت الحكومة بأن هذا النشاط البرلماني ليس له علاقة بالهيئة التنفيذية وإنما هو من تنظيم البرلمان الأوروبي وليس بدعوة من المغرب وقالت وزارة الخارجية المغربية بأنها لم تتلق أي طلب للحصول على تأشيرة دخول البلاد من قبل الدبلوماسيين الصهاينة.
والسؤال الذي لم تتم الإجابة عليه هو: أين الدولة المغربية من هذه الفضيحة؟ وأين سيادتها؟  
وإذا كانت الحكومة فيها لا تعلم كيف دخل الوفد (الإسرائيلي) إلى المغرب، ولا تعلم من الذي استضاف هذا الوفد في النشاط البرلماني، فان الوضع السياسي برمته في المغرب بحاجة الى اعادة تشكيل.
ومعلوم أن الحكومة والبرلمان المغربيين يسيطر عليهما حزب العدالة والتنمية المحسوب على الإسلاميين، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا وبإلحاح هو: هل هناك قوة خفية نسَّقت هذا العمل التطبيعي الخبيث مع دولة يهود؟ وهل هذه القوة هي القصر الملكي أو ما يسمونه بالمخزن؟ وإذا كان الأمر كذلك فما قيمة وجود حكومة وبرلمان يزعم انهما منفصلتان عن القصر؟
إن الاختبار الحقيقي لحزب العدالة والتنمية في هذه المسألة - على الأقل-  هو قيامه بكل صراحة بالإعلان عن كيفية حدوث هذا الاختراق (الصهيوني) للمغرب، ومحاسبة الجهة التي تقف وراء هذا الاختراق ولو كان الملك نفسه.
فإذا لم يقم الحزب الذي يعتبر حزباً حاكماً في المغرب بذلك فإنه يكون قد سقط في الاختبار، وتبين أنه مجرد واجهة للقصر الملكي الذي ما زال متحكماً في كل شاردة وواردة في البلاد.